تغريدة الصباح الجميل

   
 


 

 

تداعيات المساء الاخير

سلام

رهيب

أطلال

مناجاة

زحام

هراء

سؤال

زمان

أجيال

الربيع

المصير

انتظار

المرايا

وداعا آنستي

إحساس مراهق

آهات مبعثرة

أميرة عرشي

كوني صديقتي

تغريدة الصباح الجميل

الوطن المسلوب

 


     
 

كلما انظر في وجه حبيبتي
تدق طبول جنوني
وأهتف في داخلي كالمجنون
أحبك يا أحلى قصيدة
وهذي الساعات التي تملأ حجرتي
تدق في كل مكان
لتعلن قصة حبنا
وفي القلب أراك ترتجفين
صغيرتي لماذا الرحيل؟
ولماذا كلما أنظر في وجهك الصبوح
أراك ترتجفين ؟
اطمئني حبيبتي
ففي الوطن الصغير متسع لنا
وأنت كالشمس غدا تشرقين
فابشري صغيرتي
وأرهفي السمع لدقات قلبي...
حينما يرتجف كما العصفور
وحينما يغرد الطير تغريدة الصباح الجميل
فتدق طبول الفرح
وانظر في وجه حبيبتي من جديد
فأراك تبتسمين وتضحكين وتقهقهين
وأهتف في داخلي كالمجنون
أحبك يا أحلى قصيدة
أحبك وطنا وتاريخا وحضارة
احبك طيرا وتغريدة للصباح الضحوك
أحبك يا امرأة الليمون والياسمين
ويا جميلة الجميلات
فماذا عساني أكون حينما تكونين لي وطنا
وحينما تدق الساعات في حجرتي
فتنزعجين
وأضحك في داخلي
للزمن الذي يلاحقني منذ سنين
ومنذ عرفتك
توقف الزمن عن الرحيل
فلماذا الرحيل يا حبيبتي؟
ولماذا كلما أنظر في وجهك الصبوح
أراك ترتجفين
حان الوقت يا حبيبتي
لأكتبك قصيدة شعر
و لأرسمك رسما جميلا
ولأعلن في جميع أنحاء العالم
انك حبيبتي
حان الوقت يا صغيرتي
لأسجل اسمك في جميع كتب التاريخ
ولأرسمك خريطة لعالمي الجديد
وحان الوقت
لنؤثث بياض الورقة
ونطير مع الطير إلى المجهول
لنرسم الوطن الجميل
وحان الوقت يا حبيبتي
لنعزف أغنية الوجود
ولندق طبول الفرح في كل مكان
"أميمة" آويها إليك ... منك وفيك
تأتي لتعلن ميلاد عصر جديد
وحينها انظر في وجه حبيبتي
فتدق طبول جنوني
وأهتف في داخلي كما المجنون
أحبك يا أحلى قصيدة
أحبك يا أحلى قصيدة....
 نشرت بجريدة أخبار الشباب - 08 جانفي 2004